بري : لا أحد يلعب معي هذه اللعبة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أشارت صحيفة “الجمهورية” إلى أن “المواقف في عطلة نهاية الاسبوع دَلّت الى أنّ هذا الاسبوع، بما سيشهده من تطورات ومشاروات على جبهة الاستحقاق الحكومي، سيكون حاسماً بالنسبة الى مصير الحكومة العتيدة سلباً أو إيجاباً.

وفي هذه الاجواء سينعقد المجلس النيابي اليوم في جلسة تشريعية، وسط حديث عن إمكان إقدام بعض الكتل على تطيير النصاب”.

وعُلم انّ رئيس مجلس النواب نبيه بري مُتحسّب لهذا الأمر، مُدرجاً هذه المحاولة، فيما لو صَحّت، في خانة الخطأ الكبير الذي لا يمكن السكوت عنه أو تجاوزه.

وهو قال أمام زواره أمس، انّ الجلسة في موعدها، ولا أعتقد أنّ تعطيل المجلس في مصلحة أحد، فضلاً عن أنّ التعطيل مرفوض.

فإذا كان المجلس قد سبق له أن انعقد في دورة استثنائية لإقرار مجموعة القوانين المتعلقة بمؤتمر “سيدر”، وسمّيناها تشريع الضرورة، فكيف لا ينعقد في دورة عادية التي هو فيها اليوم، والتي يلزمنا عقدها ضرورة التشريع؟”.

وردّاً على سؤال عمّا إذا تمّ الاصرار على تعطيل الجلسة وتطيير نصابها ؟

قال بري : “لا أحد يلعب معي هذه اللعبة، وليجربوني، لن أسمح بتعطيل المجلس.

وسأدعو، ان اضطررت، الى جلسة تشريع كل يوم”

التعليقات مغلقة.