جنبلاط يحذّر : التاريخ يعيد نفسه

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، غرّد رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي”، وليد جنبلاط.

قائلاً : “ان خروج بريطانيا من بالامس من اوروبا هو خطوة في غاية الخطورة التاريخية. انها تبشر بانحلال اوروبا، الوحدة الاوروبية التي ساد فيها السلم على مدى عقود بعد نهاية الحرب العالمية الثانية”.

وحذّر جنبلاط من أنّ “المستقبل قاتم في جو تنامي الحركات القومية والفاشية. وكأننا في بداية القرن العشرين.التاريخ يعيد نفسه”.

وأرفق جنبلاط تغريدته بصورة بالأسود والأبيض للمصور الفوتوغرافي التركي آرا غولر، المعروف بعين إسطنبول.

ان خروج بريطانيا من بالامس من اوروبا هو خطوة في غاية الخطورة التاريخية.انها تبشر بانحلال اوروبا، الوحدة الاوروبية التي ساد فيها السلم على مدى عقود بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.المستقبل قاتم في جو تنامي الحركات القومية والفاشية .وكأننا في بداية القرن العشرين.التاريخ يعيد نفسه

يُشار إلى أنّ قادة الاتحاد الأوروبي وافقوا أمس على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد، حسب ما أعلنه رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تسك.

ودعم القادة الأوربيون، وعددهم 27، الاتفاق في مناقشات دامت أقل من أربع ساعات، في بروكسل.

التعليقات مغلقة.