وهاب رداّ على جنبلاط : كنت في مدرسة البعث قبلي بكثير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

رد الوزير السابق وئام وهاب في سلسلة تغريدات على حسابه عبر تويتر على تغريدة جنبلاط .

قائلا : ” مع احترامي للأستاذ جنبلاط فهو يستطيع أن يتحدث باسمه وباسم الحزب التقدمي الإشتراكي لكن لا يستطيع أن يتحدث باسم أبناء الجبل مع تمثيله الواسع ومهما تحدثت لم أصل الى الأوصاف التي أطلقها على آل الحريري عندما اختلف معهم على قضايا خاصة فنحن خلافنا على مال عام”.

وأضاف : “أما بالنسبة للبعث السوري فقد كنت يا استاذ جنبلاط في مدرسته قبلي بكثير وإذا أخذنا المدة الزمنية فتكون من أقدم التلامذة في المدرسة وأعرقهم وأكثر من إستفاد منهم”.

وتابع : “هل تتذكر يا استاذ جنبلاط الأوصاف التي أطلقتها على الرئيس الشهيد رفيق الحريري وعلى قريطم والتي لا نسمح لأنفسنا بتكرارها أما نحن فأطلقنا موقفاً يتعلق بالمال العام المنهوب والمسؤولة عنه السلطة القائمة منذ ال1990 والتي شاركت البعث ثم فيلتمان فيما بعد”.

وكان شجب رئيس “التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط، ودان بـ”إسمه وبإسم الحزب وعموم أهل الجبل، الكلام الذي صدر من قبل السيد وئام وهاب الذي تعرض فيه للشيخ سعد الحريري والذي خرج عن كل الاعراف والقيم الاخلاقية”.

واعتبر في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، أنّ “هذا الكلام يذكرنا بالكلام والتحريض العبثي للبعث السوري منذ سنوات وما نتج عنه من مآسي بحق اللبنانيين”.

وفي تغريدة موجهة إلى الشيخ نعيم حسن قال وهاب: “أما الشيخ نعيم حسن فلا ألومه فهو اختار أن يكون شيخ فريق من الدروز ولكن اتمنى عليه أن ينتبه لمالية مشيخة العقل والأوقاف افضل من التدخل بالسياسة”.

التعليقات مغلقة.