القذافي يفتح سجالاً بين زياد أسود وهاني قبيسي

غرد النائب زياد أسود عبر حسابه على موقع “تويتر”، متوجها إلى النائب هاني قبيسي: “عزيزي وصديقي الزميل ابو حسن، لست متوترا وتهمني الإشارة إلى مبدأ قانوني جرت مخالفته، وفي إجراءاته عورات لا تليق بالقضاء أو بالقضاة تحت سقف ميزان الحق والعدل.

وأما قضية الإمام المغيب ورفاقه فهي أمانة في قلب وضمير وإرادة كل اللبنانيين، وانا واحد منهم، ويخيب املي في عدم معرفة مصيره”.

وكان أسود قد غرّد في وقت سابق : “لا يمكن استمرار احتجاز أي موقوف باية جريمة لم يقترفها بنفسه فقط لأن والده مسؤول عنها الجرائم لا تنقل بالوراثة والا فإن أبناء السياسيين الفاسدين و مرتكبي الجرائم سيطالهم هذا المنطق الفوقي و يبقى الصراخ بوجه القضاء لتخويف القضاة هو تعدي سافر على القضاء و القضاة و العدالة و الحقوق”.

ما دفع النائب هاني قبيسي إلى الرد معلقاً على التغريدة نفسها بـ “الزميل زياد اسود متوتر في كل كلامك والان تعكس توترك على القضاء للضغط عليه وبعد احالة الملف الى التفتيش القضائي تريدون التحقيق مع القاضي الذي اهانه المجرم اثناء التحقيق ،الذي كان مع اخوته في ليبيا يفاوض حتى صيادي الاسماك في قضية الامام الصدر وهم يعلمون ؟”

التعليقات مغلقة.