بعد الاعتداء على ندى ناصيف ورفيقاتها وئام وهاب يغرد

غرد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على حسابه عبر “تويتر” قائلاً: ” يا وليد بك هذه ممارسات معيبة وتسيء لك اكثر مما تسيء للآخرين كيف تسمح لمجموعة زعران باستباحة كرامات الناس كما حصل مع ندى ناصيف ورفيقاتها في بقعاتا”.

وأضاف: ” فلنخرج من هذه الكهوف لأن القهر والظلم لايدوم ماذا يزعجك ويزعج بعض الشباب إذاوزعت بيانات تطالب بعيش كريم وبالمناسبةأين الأجهزة الأمنية؟”.

وأرفق وهاب تغريدته بمقطع فيديو لناصيف حيث تروي فيه ما تعرضت له في منطقة بقعاتا الشوف خلال توزيعها منشوراً لإحدى المظاهرات من أجل “حق الصحة وحق العمل”.

وتروي ناصيف المعاملة السيئة التي تعرضت لها من قبل شخص يدعى “رواد الغصيني” على خلفية أخذ إذن من البلدية لتوزيع هذه المنشورات واصفاً نفسه بأنه “فوق القانون” مهدداً إياها “بإخراجها من المنطقة وإرسالها الى المختارة”, كما عمد الى دفعها على الأرض مما تسبب بجرحها.

التعليقات مغلقة.