أعلن عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​علي بزي​، في تصريح بعد لقاء الأربعاء النيابي، أنّ “رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ وضعنا في أجواء زيارة وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ​ديفيد هيل​، ولقائه به”.

ولفت الى أنّ “بري أكّد موقفه في ما يتعلّق بضرورة وضع الملفين البري والبحري سواسية على الطاولة مع اللجنة الثلاثية، وحين يتم التفاهم على كلّ الملفات يتمّ تنفيذ ما تمّ التفاهم عليه”.

وأوضح أنّ “بري شدّد أيضًا على ضرورة إيلاء الوضع الحكومي الاهتمام اللازم، لأنّنا بأمسّ الحاجة إلى حكومة، ويكفينا ساسية النكد والمرواحة بهذا المجال”، مبيّنًا أنّ “بري شدّد كذلك على ضرورة إيلاء ​الموازنة​ الاهتمام الكامل لأنّ لديه أكثر من 7 أبحاث بهذا المجال، تؤكّد أنّ الموازنة من الأعمال الضرورية الّتي يجب أن تُبتّ بها ​الحكومة​، وتحوّلها إلى اللجان المختصّة في ​المجلس النيابي​”.

كما ركّز بزّي على أنّ “موضوع مشاركة الوفد الليبي في ​القمة العربية​ الاقتصادية والتموية في بيروت انتهى ونقطة على السطر”.

هذا وأشاد الرئيس بري بكلمة الراعي في اللقاء التشاوري الماروني، متمنياً ان “يستخلص اللقاء من هذه الكلمة النتائج لمصلحة لبنان واللبنانيين”.

التعليقات مغلقة.