نتائج كتّاب العدل تثير جدلاً : 2 أصغر من السنّ و3 أشقاء نجحوا وهكذا ردّ جريصاتي !

بعد صدور نتائج مباراة كتّاب العدل التي شارك فيها 943 متبارٍ ونجح 85 شخصًا، سيتمّ تعيين 56 منهم في المراكز الشاغرة.

وفيما علّق البعض معتبرين أنّ الإمتحانات جرت مع التزام للنزاهة واستنادًا إلى مبدأ الكفاءة، شكّك آخرون في بعض النتائج، وتداولوا صورًا على مواقع التواصل الإجتماعي لإثبات ما اعتبروه “ليس نزيهًا”.

من بين المعلّقين على النتائج كان رئيس “جمعية بيروت منارتي” المحامي مروان سلام، الذي أشار عبر حسابه على “تويتر” إلى أنّ إثنين من الناجحين أصغر من السن القانوني، فيما تنصّ الفقرة 2 من المادة الخامسة من قانون كتاب العدل على أنّه يجب أن يكون المتباري قد أتمّ الخامسة والعشرين من عمره.

من جانبهم، تداول آخرون أسماء ثلاثة ناجحين، قالوا إنّهم أشقاء، الأمر الذي اعتبره البعض سابقة تاريخية ومصادفة غريبة وأنّه جرى إبعاد أرقام ورود أسمائهم في اللوائح للتمويه، ملمحين إلى أنّ هناك تلاعبًا بالنتائج.

وغرّد بعض اللبنانين ممازحين بأنّه بات يحق لهم بالمطالبة بوزير في الحكومة المقبلة. لكنّ البعض اعتبر أنّ الإبقاء على أسماء الأشقاء هو دليل على أنّ الكفاءة كان لها الدور الأبرز باختيارهم!

من جانبه، علّق وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي على ما قيل حول تدخل الوساطات في مباريات كتاب العدل، قائلا: “كل مسابقة صححت مرتين”، وأضاف: “أخذنا أول 56 متبار ولا خطأ على الاطلاق في نتائج المباراة”.

وتابع جريصاتي: “كل الوساطات التي طرقت بابي سمعت نفس الجواب وهو أن المسابقة جرت خارج المحسوبيات وهذا الامر حصل بأمر من رئيس الجمهورية ميشال عون”.

التعليقات مغلقة.