جورج عدوان أستعرض أوضاع السجون اللبنانية مع ريما صليبا

عرض رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان أوضاع السجون اللبنانية في لقاء مع رئيسة جمعية “نضال لأجل الإنسان” ريما صليبا وأمين سر الجمعية فريد محمود، متوقفاً عند الوضع الإنساني المتردّي الذي يعيشه السجناء لأسباب عدة.

من جهتها، عرضت صليبا أوضاع السجناء في لبنان، وعدد السجناء الكبير الذي فاق الـ9000 سجين مع وجود 24 سجناً فقط، كاشفة عن تعذّر سَوق 4750 إلى المحاكمة عام 2018 ما يعني عدم صدور أحكام بحقهم.

كذلك كشف الوفد عن أن ما نسبته 65% من السجناء في لبنان لم تصدر الأحكام بحقهم بعد، فيما هناك أكثر من 140 سجيناً لم يتم إستدعاؤهم إلى أي جلسة منذ أكثر من عام، مشددة على تحوّل النظارات اللبنانية إلى سجون موقتة، وسط غياب إمكاينة فصل المحكومين عن الموقوفين وفصل المحكومين بحسب الجريمة التي إرتكبوها.

وإزاء هذا الوضع أكد النائب عدوان أن حل مشكلة السجون اللبنانية هو شأن إنساني أولاً، ويتوجب العمل الجدي لإعطاء هؤلاء السجناء أبسط حقوقهم الإنسانية.

وقد وعد عدوان الوفد العمل الجدي على هذا الملف، ووضع إقتراح القانون الذي ينص على العقوبة البديلة، أي عبر إستبدال الحبس بالعمل الإجتماعي للجرائم البسيطة، على جدول أعمال لجنة الإدارة والعدل قريباً بهدف إعادة الإطلاع عليه خصوصاً وأنه كان محط نقاش في السنوات السابقة، إلا أنه لم يتم تحويله إلى الهيئة العامة بعد.

التعليقات مغلقة.