نزار زكا بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام

هنأ نزار زكا، من مكان اعتقاله في سجن ايفين في طهران، الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري، آملا “أن تكرس دور الدولة القوية التي تحمي مواطنيها أينما كانوا”.

وأعلن زكا انه بدأ اليوم اضرابا مفتوحا عن الطعام، “لأنه لم يبق لدي اي وسيلة للتعبير عن الظلم والالم الذي يحل بي يوميا والذي لم أعد أحتمله.

وآمل ان تكون هذه الخطوة والألم الناجم عنها دافعا لتثبيت موقف الحكومة الجديدة فتقوم بواجبها تجاه قضية المعتقلين تعسفيا والمفقودين والمخطوفين حول العالم وخصوصا في سوريا وايران”.

وتمنى “ان يتضمن البيان الوزاري بشكل واضح التزاما ثابتا بقضية المخطوفين والمعتقلين تعسفيا والمفقودين في سوريا وايران واينما كانوا في العالم”، مذكرا “الاحزاب والتيارات والشخصيات الوطنية بتعهدهم جعل قضية المخطوفين في صلب البيان الوزاري، لأن هذا الموضوع جامع لجميع اللبنانيين”.

وأكد “أن هذا الملف هو من المواضيع الاساسية التي طرحها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منذ عودته من فرنسا عام 2005″، مبديا ثقته “الكاملة بان الرئيس عون والوزراء سيدعمون ادراج هذا البند في البيان الوزاري كفقرة اساسية وأولوية وطنية، ليلاقوا بذلك الالتزام الخطي الذي تقدم به، مشكورين، كل من تيار “المستقبل” برئاسة الرئيس سعد الحريري، و”القوات اللبنانية” برئاسة الدكتور سمير جعجع”.

واذ تمنى للحكومة “التوفيق”، قال: “أترك للجنة صوغ البيان الوزاري إيجاد النص اللازم الذي يكرس إدراج قضيتنا العادلة في هذا البيان، بما يتلاءم مع الإلتزام الخطي الذي تقدم به أكثر من ثلث أعضاء مجلس النواب، بمن فيهم نواب “الكتائب” و”القوات اللبنانية” وتيار “المستقبل” والمجتمع المدني، الى جانب اكثر من نصف اعضاء مجلس النواب ممن أظهروا دعمهم المعنوي الشفهي”، مشيرا الى أنه لا يزال أمينا عاما للمنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات اضافة الى مراكز قيادية عديدة في منظمات عالمية، من ضمنها الاتحاد الدولي للاتصالات ITU التابع للامم المتحدة.

وهنأ زكا وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق “خصوصا، التي هي من القلائل الذين دفعوا ثمنا غاليا يفوق ما يدفعه هو شخصيا، بسبب التزامها القوي والثابت الدفاع عن حرية التعبير”.

التعليقات مغلقة.