المشنوق : هذا ما يقولونه لي عن الحريري لكنني لن أصدق

أشار وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق الى ان رئيس الحكومة سعد الحريري، اختاره ليكون وزيراً للداخلية في حكومتين وقال: “لا يسعني إلا التعبير له عن عميق امتناني لثقته، التي يقول لي البعض انها أصبحت ماضياً مضى، وأنا لن أصدّق”.

وتابع المشنوق خلال التّسليم والتسلّم في وزارة الداخليّة بينه وبين الوزيرة ريا الحسن: “مارست مسؤولياتي كوزير لكل لبنان، وأخرج من المبنى بضمير مرتاح أما لمن يصرفون في إثارة الأحكام، فأدعوهم الى العودة للنصوص السياسية التي كتبتها خلال 5 أعوام لا أن يستندوا إلى أوهام وتسريبات”، مضيفاً ” لم أحمل معي عقلية ثأرية تجاه أحد، ومن محاسن الصدف ان مركزا للمخابرات السورية سبق وتم احتجازي فيه في عرمون أصبح معهداً لقوى الأمن الداخلي”.

وعن إزالة الحواجز الاسمنتية من امام “الداخلية”، قال المشنوق: “كي أريح الجميع لقد نفذت تعليمات الوزيرة ريا الحسن بإزالة البلوكات الإسمنتية على ابواب الوزارة”.

وأكد المشنوق ان وضع النظام السوري الرئيس الحريري على لوائح الإرهاب شرف لنا، مضيفاً “ما أخشاه ان من يراهنون ويسايرون العقل الثأري للنظام السوري، ان هؤلاء يدفعون بالبلاد الى مزيد من الاشتباك السياسي بدل أن تكون الحكومة الحالية بوابة أمل جديد للبنانيين”.

وأوضح المشنوق ان “تقصيرنا في البقاع كان بسبب السلاح الموجود خارج الدولة”، لافتاً الى ان “أي منطقة لبنانية لم تشهد خلال 3 سنوات اي اعتداء إرهابي، وان استراتيجية لبنان الدفاعية نجحت بينما الإرهاب كان يضرب أوروبا”.

وأشار الى ان “ملف الموقوفين الإسلاميين شكل تحديا للدولة وهيبتها”، وقال: ” توصيتي الوحيدة هو تحقيق العفو العام بأسرع وقت ممكن”.

التعليقات مغلقة.