الحزب الديمقراطي رداً على معين المرعبي : لا يشرفنا تسلّم وزارة النازحين منه

ردت مديرية الإعلام في الحزب الديموقراطي اللبناني ببيان على الكلام الصادر عن الوزير السابق معين المرعبي عن انه لن يشارك في مراسم التسلم والتسليم في وزارة شؤون النازحين مع الوزير صالح الغريب كي لا يساهم في تسليم النازحين الى جلادهم في سوريا.

وقال “الديموقراطي” الذي يرأسه النائب طلال أرسلان في بيان : “أتحفنا المرعبي ببطولاته الوهمية بعدم نيته تسليم وزارة شؤون النازحين للوزير صالح الغريب، عله يكون قد نسي أننا أصلا لا يشرفنا أن نستلم هذه الوزارة الإنسانية بالدرجة الأولى من وزير أصبح عنوانا للتوطين والتآمر على النازحين ولبنان، ووزير هاجم باستمرار الجيش اللبناني الوطني الباسل”.

واعتبر أن “عملية التسليم والتسلم ما هي إلا خطوة بروتوكولية تطبيقا للأعراف، ولا ذكر لها في الدستور”، متمنيا “سحب ملف النازحين من التجاذبات السياسية واعتبارها قضية انسانية بالكامل”. وتمنى “أن تأخذ العدالة مجراها في القضية التي رفعتها قيادة الجيش منذ سنوات على المرعبي بعد سلسلة الهجمات التي شنها عليها.

وفي السياق ذاته، ردت أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي على الكلام الصادر عن المرعبي بالقول: “إن يدي الوزير صالح الغريب لا تُصافح الا الشرفاء، لذلك ليس له شرف مصافحة شخص مثل معين المرعبي، صاحب الأيادي الملطخة بأموال النازحين واستباحة حقوقهم واستثمارهم من أجل منع عودتهم الى بلادهم وبيوتهم”.

واعتبرت الأمانة أن الغريب الذي نشأ في بيت مشايخ من أهل التقوى والايمان والورع وهو ينتمي أيضا الى بيت عريق قدّم عشرات الشهداء من أجل الحفاظ على وحدة لبنان، لا يشرفه على الإطلاق مصافحة وزير أصبح عنواناً للفساد والتآمر على النازحين والمتاجرة بحقوقهم .

التعليقات مغلقة.