سياسيون ينعون الراحل روبير غانم

نعى الرئيس ميشال سليمان في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” الراحل النائب السابق روبير غانم، وقال: “ببالغ الحزن تلقيت خبر وفاة الصديق روبير غانم. كان عنوانًا للاعتدال والموضوعية والضمير والاستقامة”.

من جهته، قال الرئيس تمام سلام في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”: “رحم الله الصديق روبير غانم بوفاته خسرنا النائب والوزير ورجل الدولة وصديقا واخا ومشرعا قانونيا كبيرا له المغفرة ولزوجته وعائلته ولاهله الصبر والسلوان”.

وغرد وزير الاعلام جمال الجراح على حسابه عبر “تويتر”، قائلاً: “ببالغ الاسى والحزن تلقيت خبر وفاة الاخ والصديق والزميل روبير غانم، ذلك المحامي العريق والوزير والنائب المسؤول الذي قضى حياته في خدمة البقاع ولبنان بتفان وموضوعية واستقامة واعتدال”، مضيفاً “سنفتقدك ونفتقد حكمتك وهدوئك، رحمك الله ولعائلتك ومحبيك الصبر والسلوان”.

كما غرد النائب هادي حبيش ناعياً غانم فقال: ” انهيت العشاء معه الساعة الحادية عشر و النصف مساء و فارقنا صباحا،الله يرحمك يا استاذ روبير كنت و ستظل قيمة مضافة للحياة السياسية و الدستورية اللبنانية و مثالا للنزاهة فيها،وداعا روبير غانم”.

ونعى النائب نديم الجميل روبير غانم قائلاً: “خسر لبنان اليوم نائبا و مشرّعا نشيطا ومحاميا فّذاً كانت له أياد بيضاء في العديد من القوانين والتشريعات التي أقرها المجلس النيابي. وقد كان لي شرف مواكبته ومتابعته في لجنة الادارة والعدل لسنوات. سنفتقد في غيابه، رجل العلم والقانون والتشريع, رحم الله روبير غانم، وأسكنه جنّة الخلود”.

من جهته، قال النائب نعمة افرام: “روبير غانم المشرع الرصين والهادىء… سنفتقد حكمته وإصراره على تطوير التشريعات اللبنانية… إلى روحه صلاة محبة”.

ونعت النائب رولا الطبش الراحل قائلةً: “ببالغ الاسى والحزن تلقيت خبر وفاة الزميل روبير غانم، كان رمزاً للاعتدال والموضوعية والاستقامة والتنوع وقبول الآخر، ومرجعاً للتشريع”.

وغرد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي, فقال: ” عرفت في الراحل روبير غانم معنى الصداقة الحقيقية والوفاء للقناعات والثوابت التي لم تغيرها الايام او الظروف. جمع صفات الإخلاص لعمله ، والنزاهة في تعامله مع الاخرين سواء في القطاعين العام والخاص.وبغيابه سافتقد صديقا ، كما سيفقد لبنان مشرّعا برلمانيا مميزا . رحمه الله”.

أما النائب بطرس حرب فقال: “في هذا اليوم خسرت أخاً وصديقاً ورفيقاً عشت معه حياة ابتدأت منذ أيام الدراسة واستمرّت طيلة العمر ، وخسر لبنان مشرّعاً من الطراز الأول ترك بصمات مشرّفة في تاريخ حياتنا الديمقراطية والوطنية . بألمٍ كبير ابكيك يا صديق العمر . عزائي الوحيد أنّ ذكراك ستبقى محفورة وخالدة في ذاكرة الوطن”.

وغرد النائب السابق فراس سعيد، كاتباً: “روبير غانم…الله يرحم الاوادم”.

يذكر ان النائب السابق روبير غانم توفي اليوم بعد عارض صحي مفاجىء.

وغانم من مواليد صغبين – البقاع الغربي عام 1942. والده العماد إسكندر غانم قائد الجيش اللبناني في فترة السبعينيات.

التعليقات مغلقة.