هذا ما طلبه ريفي من المجلس الدستوري

علق الوزير السابق أشرف ريفي على حسابه عبر “تويتر” على قرار المجلس الدستوري قائلاً: ” نربأ بالمجلس الدستوري الذي نكنّ له كل الثقة والإحترام،أن ينظر بالمخالفات الكبرى في العديد من الدوائر ، وإلغائها برمتها وتحديداً في دائرة الشمال الثانية لجهة ما يلي : النسبة المرتفعة جداً للأوراق الملغاة والمثيرة للشكوك والتي استهدفت لائحتنا حصراً حيث بلغ عددها حوالي 7600 ورقة”.

وتابع ريفي في تغريدة أخرى: “قيام بعض رؤساء الأقلام إعتماد معايير غير قانونية ومخالِفة للمادة 102 من قانون الإنتخابات لجهة خروج علامة تأشير الناخب بشكل طفيف خارج المربع المخصص له لإعتبارها ملغاة. هذا الإجراء لم يستهدف سوى لائحتنا. عدم وصول عشرات صناديق الإقتراع من خارج لبنان وإعتبار نتائج 479 قلم منها صفر”.

التعليقات مغلقة.