سليمان فرنجية : الطارئون على السياسة لا مستقبل لهم

قال رئيس تيار المردة سليمان فرنجية “مررنا بظروف صعبة انما الايام الاتية ستكون افضل، والمرحلة التي كان الخطر يهدد فيها الوجود والكيان انتهت، مشروعنا السياسي الذي دفعنا الدماء في سبيله انتصر، والطارئون الذين يقدمون اوراق اعتمادهم للشرق والغرب حسب الحاجة ليس لهم مستقبل سياسي في هذا البلد.”

ولفت في خلال كلمة ألقاها في العشاء السنوي الذي يقيمة تيار المردة لمناسبة الخميس الذي يسبق الصوم الكبير الى اننا “سنتعرض لضغوطات كبيرة كون البعض يعتبرنا نشكل خطرا في طريقهم، ولكن رهاننا عليكم والمستقبل سيكون افضل”.

النائب طوني فرنجيه استذكر من جهته، “من سبقونا وأسّسوا لنكون على ما نحن عليه اليوم”، لافتاً إلى أن “هناك من دفع الدماء من شهداء وشهداء أحياء لنستمر”.

وإذ شكر النائب فرنجيه دعم المجموعة له والوقوف إلى جانبه في كافة الاستحقاقات، أكد أنه سيكون على قدر المسؤولية “وسنمثلكم انطلاقاً من تاريخنا الذي يليق بنا وبكم”.

وأضاف : “نحن فريق واحد ويد واحدة، وعلى كل منّا أن يضع حجراً في هذا البناء ليرتفع أكثر فأكثر”.

وأشار إلى أهمية الفكر الذي نشأنا عليه “فهو يرتكز على الوطنية والعروبة”، مشدداً على ضرورة التمسك به والعمل على نشره.

وختم بالإشارة إلى أن “لبنان يمرّ بظروف صعبة ولكن نتمنى أن نعود فنعيش معكم المرحلة الذهبية التي مرّ بها وطننا في سبعينيات القرن الماضي”.

التعليقات مغلقة.