البطريرك الراعي زار مقر اليونيفيل الإيطالية في شمع وأشاد بدور أفرادها وتضحياتهم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مقر قيادة القطاع الغربي لليونيفيل في شمع – قضاء صور، حيث كان في استقباله قائد القطاع قائد الكتيبة الإيطالية الجنرال ديوداتو ابانيارا والمرشد الروحي للكتيبة الأب كلاوديو مانكوزي والمطران شكرالله نبيل الحاج والمطران ميخائيل ابرص والأب نيكولا باسيل .

وقد أقيم للضيف استقبال رسمي أعده ضباط وجنود الكتيبة الإيطالية وأحيته الموسيقى العسكرية.

وثم اطلع الراعي من آبانيارا وطاقمه خلال اجتماع، على الوضع العام في الجنوب وطبيعة المهمة الموكلة لجنود حفظ السلام في اليونيفيل وفقا لقرار الأمم المتحدة 1701، في سبيل استتباب الأمن والإستقرار في المنطقة ومشاريع الخدمات الإنمائية في كافة المجالات التي يقدمها مكتب التعاون المدني العسكري التابع للواء غاريبالدي الإيطالي لفائدة السكان المحليين.

وبعد التوقيع على السجل الذهبي، توجه الراعي برفقة آبانيارا، إلى باحة مقر القيادة، حيث التقى جنود حفظ السلام القادمين من إيطاليا ومن ماليزيا، غانا، كوريا الجنوبية، ايرلندا، سلوفينيا، كرواتيا، صربيا، أرمينيا، تانزانيا ومن سلطنة بروناي، وأشاد ب”دورهم وتضحياتهم من اجل استتباب الأمن والإستقرار في المنطقة”.

مباركا لهم “مهامهم النبيلة من أجل حفظ كرامة الإنسان”، منوها ب”دعمهم للأهالي عبر إنجاز المشاريع الخدماتية والإنمائية”.

ثم ترأس الراعي الذبيحة الإلهية على نية جنود حفظ السلام في اليونيفيل عموما والجنود الإيطاليين خصوصا في الكنيسة الجديدة في القطاع الغربي، والتي تم تدشينها في 18 آذار الماضي. وفي الختام تم تبادل الدروع التذكارية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.