اللواء أبو جمرة : الثلم الأعوج من… لكبير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أعلن رئيس “​التيار المستقل​” اللواء عصام أبو جمرة أن “90% من الناس لا يحبون وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​”، موضحًا أن ذلك يعود لسياسته التي فيها “الكثير من الولدنة بعيدًا من التكتيك السياسي”.

واستبعد أبو جمرة أن يصل الوزير باسيل إلى ​رئاسة الجمهورية​ في السنوات المقبلة، مشدّدًا على أنه “لسنا في حكم السلطان والعائلة ونحن في حكم ديمقراطي، وصار في لبنان انتماء مذهبي وحزبي وطائفي”.

واعتبر أن “باسيل تخطّى مبدأ فصل السلطات التي لطالما تحدث عنه وصار نائبًا ووزيرًا”، موضحًا أن “مبدأ فصل السلطات هو أساس الحكم الديمقراطي في لبنان، وإذا كان الرئيس عون يعتبر أنه إذا وضع باسيل في الواجهة سيصبح رئيس جمهورية، فهو على خطأ”.

وفي موضوع الفساد، لفت أبو جمرة إلى أن “الوزير هو ربّ الوزارة وعليه أخذ الفاسد إلى القضاء لتتم محاسبته بالقانون”، مضيفًا أن “على الوزير أن يعمل كثيرُا ويضاعف جهوده لتأمين سير سليم لعمل الوزارة”.

وفي ملف النازحين السوريين، لفت أبو جمرة إلى أنه “طلب منذ بداية الأزمة أن يتم وضع النازحين ضمن مخيمات على حدود لبنان لكي لا يدخلوا إلى المدن ويسكنوا فيها”، موضحًا أن “تواجدهم وإبقاءهم في لبنان سيؤدي إلى خلل في التوازن العام… وعلى الرئيس السوري بشار الأسد أن يطالب بعودة النازحين قبل الرئيس عون الذي عليه أن يقوم بوضع مخطط لعودة النازحين من خلال تقسيمهم إلى دفعات وتأمين عودتهم بشكل شهري بالضغط عليهم وإرغامهم على الخروج من لبنان والدخول إلى سوريا”.

ورأى أن “زيارة موسكو لم تكن بالمستوى المطلوب”، شارحًا أن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب من الرئيس عون التكلّم إلى الرئيس الأسد للتوصل إلى حلّ في ملف النازحين”.

وجزم أن “الرئيس عون لا يحمل سياسيًا أن يذهب إلى سوريا ولا يجب أن يذهب أصلًا، بل عليه إرسال سفير لبنان إلى سوريا للقيام بمهامه لأن ذلك من مسؤولياته”.

وردّ أبو جمرة على سؤال “هل لديك أمل في قيام الجمهورية القوية والعهد القوي؟” بأنه يتأسف على أنه “لم يتم تشكيل حكومة تكنوقراطية من السهل حلّها أو إعادة تشكيلها بل تمّ تشكيل حكومة “إلى العمل” من خلال مجلس النواب”. وتوجّه إلى الرئيس عون بالقول: “ألله يوفقك لكن أنظر دائمًا إلى الخلف”.

التعليقات مغلقة.