ضحايا في إطلاق نار في أحد الملاهي في أستراليا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أعلنت الشرطة الأسترالية سقوط “العديد من الضحايا” في إطلاق نار وقع فجر الأحد في ملهى ليلي في مدينة ملبورن في غرب البلاد، من دون مزيد من التفاصيل.

لكنّ وسائل إعلام أسترالية أكّدت أنّ الضحايا هم جرحى كلهم وليس بينهم أي قتيل.

وقالت الشرطة في بيان إنّ “المحقّقين يعتقدون أنه تم استهداف العديد من الناس لدى خروجهم من ملهى قرب ليتل تشابل ستريت ومالفرن رود” قرابة الساعة الثالثة فجراً (17,00 ت غ السبت).

ولم تدل الشرطة بمزيد من التفاصيل حول الضحايا، مشيرة فقط إلى أنّ إطلاق النار وقع في حي براهران في ملبورن وأن المحقّقين يعملون على “استجلاء ملابسات ما جرى”.

وعمليات القتل الجماعي نادرة في أستراليا حيث قوانين حمل الأسلحة مشدّدة للغاية منذ قتل 35 شخصاً في 1996 في بورت آرثر بولاية تسمانيا.
والعام الماضي قتل سبعة من أفراد أسرة واحدة في غرب أستراليا برصاص مسلح انتحر على الفور.

وكانت تلك أكثر الجرائم دموية في البلاد منذ مجزرة بورت آرثر.

التعليقات مغلقة.