الإضراب العام لف لبنان والموظفون حضروا وامتنعوا عن العمل

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

التزمت مختلف القطاعات الرسمية والتربوية في مناطق لبنانية عدة دعوة هيئة التنسيق النقابية للاضراب اليوم.

وشمل الاضراب مختلف الادارات الحكومية في النبطية، حيث حضر الموظفون الى مكاتبهم في السراي الحكومي، وامتنعوا عن العمل.

كذلك شمل الاضراب فرعي الجامعة اللبنانية (ادارة الاعمال وكلية العلوم) ومختلف المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمهنية، بالاضافة الى البلديات واتحادات البلديات.

وتجمع اكثر من 500 موظف ومعلم أمام النادي الحسيني في المدينة، واستقلوا باصات كبيرة يتقدمهم رئيس رابطة التعليم الاساسي الرسمي في الجنوب والنبطية علي فرحات، عضو الهيئة الادارية لموظفي الادارة العامة مسلم عبيد في طريقهم الى بيروت للمشاركة في الاعتصام المقرر في رياض الصلح.

وشمل الاضراب فرعي الجامعة اللبنانية في عاليه وعبيه حيث أقفلت المدارس الرسمية بالتعليم الاساسي والثانوي ابوابها.

وامتنع الموظفون في الادارات الذين حضروا الى مراكز اعمالهم عن القيام بإجراء أي معاملات للمواطنين، وذلك في سراي عاليه من قائمقامية عاليه والمالية والمحكمة ودائرة النفوس والتنظيم المدني وكذلك في الدوائر الرسمية في منطقة المتن الاعلى.

كذلك توقف العمل في جميع الدوائر الرسمية في سراي الهرمل الحكومي، في حين اعلن موظفو اوجيرو ومصلحة مياه البقاع (بعلبك – الهرمل) إلتزامهم الكامل بالاضراب.

وفي عكار عمّ الاضراب الإدارات العامة وسراي حلبا بحيث فتحت الدوائر أبوابها امام الموظفين لكنهم إلتزموا الإضراب دون عمل، وإقتصر العمل في المحكمة المدنية في السرايا على قضايا العجلة والموقوفين، وفيما خص طبابة قضاء عكار فالكشف يتم خارج المكتب، أما داخل المكتب لأمور الإستشفاء.

كما التزمت المدارس الرسمية في قرى وبلدات قضاء الزهراني بالاضراب.

هذا وشهدت المدارس الرسمية وفروع وكليات الجامعة اللبنانية في صيدا اقفالا تاما، فيما اعلنت المدارس الخاصة عن عدم استقبال طلابها بسبب التزام هيئاتها التعليمية بقرار الاضراب وابقاء ابوابها الادارية مفتوحة امام الجميع.

وفي اميون حضر الموظفون في السراي الى مراكز عملهم الا انهم امتنعوا عن اجراء أي معاملة للمواطنين، كما التزمت المدارس الرسمية في الكورة الاضراب في حين تفاوت الالتزام به في المدارس الخاصة.

الدوائر الرسمية والادارات العامة وسراي بعبدا والدوائر العقارية والتربوية ودوائر النفوس والبلديات والمدارس الرسمية في محافظة جبل لبنان، من جهتها التزمت الاضراب.

وشمل الاضراب قضاء بشري، في حين اكتفى البعض منهم بالاعتكاف والحضور دون العمل.

كما ان أن المدارس والمهنيات الرسمية في طرابلس التزمت بدورها الاضراب، فيما حضر الموظفون في السراي وفي المؤسسات والإدارات العامة والدوائر العقارية إلى أماكن عملهم وامتنعوا عن القيام بمهامهم المعتادة.

وفي سراي جونية حضر الموظفون الى مكاتبهم دون القيام باعمالهم باستثناء دائرتي المياه والكهرباء التي تستقبل المواطنين بشكل عادي.

أما على صعيد المدارس في منطقة كسروان الفتوح فتفاوتت نسبة الاضراب بين مدارس ملتزمة بالاضراب واخرى استقبلت الطلاب كالعادة، على ان يصار الى تجمع الاساتذة والمعلمين عند الواحدة من بعد الظهر في ملعب فؤاد شهاب في جونية للانطلاق الى ساحة رياض الصلح للمشاركة بالاعتصام.

التعليقات مغلقة.