قرار وزيرة الداخلية يخيّب ظن حزب سبعة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أصدر حزب “سبعة” بيانا بموضوع قرار الوزيرة الحسن بالغاء العملية الانتخابية في صور واعلان فوز مرشح “حزب الله”، اكد فيه “عدم قانونية القرار، لاسيما وأن انسحاب مرشحة بعد انتهاء المهلة القانونية لا يعتبر لاغيا للانتخابات”.

وأضاف البيان: “طفح الكيل من فتاوى خرق القانون واستسهال خرق الدستور من قبل هذه السلطة. الوزيرة خيّبت امالنا بهذا القرار ونحن نعتبر انتخابات صور قائمة وننوي اطلاق حملة للتصويت بورقة بيضاء لتظهير حجم الحالة المعارضة في صور والرافضة لمرشّح حزب الله”.

وأشار البيان الى أن “محاولة اسكات الاصوات المعارضة من خلال الغاء عمليّة التصويت فضيحة كبرى وبغض النظر عن وجود مرشح واحد تبقى الورقة البيضاء خيارا اعطاه القانون للمواطن للتعبير عن عدم اقتناعه بأي مرشّح. ندعو الوزيرة الحسن بقوّة للتراجع عن هذه الخطوة التي ستسجل كنقطة سوداء في مسيرتها السياسية”.

وانهى “سبعة” بيانه مضيفاً: “نحن على علم بالضغوطات غير المسبوقة والقمع الذي تعرضت له المرشحة دينا حلاوي للانسحاب من المعركة، نرفض أن تبقى منطقة صور جزيرة لقمع الحركة التغييرية ونعتبر سكانها رهائن في يد احزاب مسلّحة لا تتردد باستعمال كل الضغوطات لقمع المعارضين”.

وأعلن الوزير سليم جريصاتي خلال تلاوته مقررات جلسة مجلس الوزراء، “فوز مرشح حزب الله الشيخ حسن عز الدين بإنتخابات صور الفرعية بالتزكية”.

وكانت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، أشارت في وقتٍ سابقٍ، الى أنها “ستعلن فوز الشيخ حسن عز الدين بالتزكية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.