هبوط بورصة مصر لليوم الثاني على التوالي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

واصل مؤشر البورصة المصرية الرئيسي EGX30 يوم الإثنين 23 سبتمبر 2019 هبوطه لليوم الثاني على التوالي لتعكس شعور المستثمرين الحذر بعد تظاهرات محدودة خرجت يوم الجمعة 20 سبتمبر الجاري ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة وبعض المحافظات.

وأغلق المؤشر الرئيسي مسجلا هبوطا بلغ 1,47 في المئة (13,753 نقطة) في تداول يوم الاثنين.

ويوم الأحد أغلق المؤشر الرئيسي على نسبة هبوط تجاوزت 5 في المئة.

ومساء الجمعة خرجت تظاهرات تلبيةً لدعوات أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي تطلب إقصاء السيسي، خصوصًا من قبل محمّد علي المقاول المصري المقيم في الخارج بعد توجيهه اتهامات بالفساد للرئيس وقيادات من الجيش.

وتناقل آلاف على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات فيديو لتظاهرات جرت في عدد من المدن في اليوم نفسه، بينها حشود كبيرة عطّلت حركة السَير في الإسكندرية والمحلة ودمياط في دلتا النيل والسويس التي امتدت فيها الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لاحتواء الاحتجاجات كما تم القبض على عدد من المتظاهرين.

وفي جلسة تداول الأسهم الاثنين، تكبد الخسائر 126 سهما من إجمالي 178 سهما متداولة.

وجاء قطاع البنوك على رأس القطاعات الخاسرة خصوصا مع إغلاق سهم “البنك التجاري الدولي”، صاحب الحجم الأكبر من رأس المال السوقي،خاسرا نسبة 2,46 في المئة ليسجل سعر 75 جنيها (4,60 $).

التعليقات مغلقة.