السعودية تشن هجوما حادا على قطر وتتهمها بتقديم ملايين الدولارات لـ حزب الله

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

اتهم وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، السلطات القطرية بتمويل الإرهاب وعدم تطبيق الاتفاق المبرم مع المملكة عام 2014.

وقال الجبير، في جلسة حوار مع الصحفيين عقدها مساء الثلاثاء، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك : “قطر تواصل تمويل المتطرفين والإرهابيين والتدخل في الشؤون الداخلية.. إن السماح لرجال دين بالخروج على شاشات التلفزيون وتبرير تفجيرات انتحارية أمر غير مقبول”.

وصرح الجبير بأن السلطات القطرية تقدم “ملايين الدولارات لمليشيات حزب الله اللبناني والحشد الشعبي في العراق”، وتابع: “قطر بلد جار لكن على الدوحة أن تغير سياساتها التي بدأتها منذ العام 1996 ولا يمكن السماح باستمرارها”.

وقال الوزير السعودي إن الجانب القطري وافق عام 2014 على وقف مثل هذه التصرفات والتخلي عنها، ووقع على اتفاق الرياض، لكنه لا يلتزم به، وأوضح : “لم يقوموا بتطبيقه على مدار 5 سنوات وقلنا في نهاية المطاف يكفي يعني يكفي”.

ويستمر منذ 5 يوليو 2017 توتر كبير في منطقة الخليج على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع الإمارة التي اتهمتها الدول الـ 4 بدعم الإرهاب، ما أدى إلى نشوب أزمة سياسية حادة بين البلدان المذكورة بالإضافة إلى حرب إعلامية واسعة.

وقدمت الدول الـ 4 لقطر قائمة من 12 مطلبا واشترطت تلبيتها لتطبيع العلاقات بين الطرفين، لكن الجانب القطري رفض قطعيا الاستجابة لها، واتهم الرباعية بفرض حصار غير شرعي عليه.

التعليقات مغلقة.