احمد الحريري : ضميرنا مرتاح ولن نتراجع

الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قال الامين العام لـ”تيار المستقبل” احمد الحريري ان “ما يقوم به الرئيس سعد الحريري في سعيه الى إنهاء الشغور الرئاسي يجب أن يكون محط تقدير لا تشكيك، لا سيما من الذين يسعون إلى تمديد هذا الشغور وتكريسه في خدمة أجنداتهم الاقليمية، من دون أن يكترثوا إلى حجم الاخطار التي باتت تهدد البلاد بالانهيار”.

واكد “ان ضميرنا مرتاح، نحن وكل الحلفاء في قوى “14 آذار”، وماضون معاً في بذل كل الجهود لانتخاب رئيس للجمهورية في أقرب فرصة ممكنة، ولن نتراجع…”.

اطلق اتحاد بلديات جرد القيطع مشاريعه التنموية الانمائية بلقاء بعنوان: “عكار على خط الإنماء” اقيم في قاعة بلدية حلبا، وشارك فيه، الى الحريري، النواب معين المرعبي، خضر حبيب، نضال طعمة، خالد زهرمان، ورياض رحال، سجيع عطية ممثلا نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس، محافظ عكار عماد اللبكي ممثلا وزير الداخلية نهاد المشنوق، مفتي عكار الشيخ زيد زكريا، الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، شخصيات دينية وبلدية وامنية، ممثلون لتيارات واحزاب سياسية، فاعليات اجتماعية وتربوية وصحية.

زكريا
بعد تقديم من الاعلامية محاسن حدارة، القى رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا كلمة اكد فيها “اننا لن نسمح بعد اليوم بأي تقاعس او لامبالاة بحق عكار واهلها. وكما استطعنا بمساعدة الخيرين في هذه الدولة ان نصل الى الدفعة الاولى من الحقوق، ونحن بصدد اعلانها اليوم، نعد بأن نتابع المسار… للتشريع في اطلاق الرزمة الثانية من المشاريع الانمائية وتنفيذ المزيد منها، وفي طليعتها الجامعة اللبنانية”.

ووجه رسالة الى الدولة واجهزتها الرسمية قائلا: “عكار تعبت وصبرت كثيراً، واضناها الفقر وارهقها العوز”. وتمنى على شباب عكار “ان تكونوا خير رسل لعكار، وتعملوا على تصويب الحقائق ونشر النقد البناء والمفيد من أجل وحدة عكار وانمائها ونهضتها وتنميتها، والا سنبقى نتلهى في حوارات ومناقشات عقيمة لا تغنينا، ولا طائل ولا فائدة منها، وتعود بنا الى الوراء، وتغيّب عكار عن التنمية الحقيقية”.

الحريري
ثم القى الحريري كلمة رأى فيها ان ما تقوم به بلديات جرد القيطع وباقي بلديات عكار خطوة مباركة في الطريق الصحيح، لتثبيت موقع عكار على خارطة الإنماء الحقيقي ورفع الحرمان عنها، بعدما نجحنا معاً، أحزاباً ونواباً وبلديات ومجتمع أهلي، في الضغط لتحصيل جزء بسيط من حقوق عكار على الدولة”.

وقال: “انها أول 100 مليون دولار… وسيأتي غيرها بإذن الله، ما دامت حقوق عكار أولوية عند الرئيس الحريري، وما دام الوفاء لأهلها أمانة من الامانات الغالية كثيرا على قلب رفيق الحريري.

ومن اعتقد لحظة أن الرئيس الحريري قد يساوم على حقوق عكار، أخطأ كثيراً. ومن اعتقد لحظة أن “تيار المستقبل” قد يرضى بأي ظلم يلحق بعكار وأهلها، أخطأ كثيراً وكثيراً، ويحتاج إلى الكثير الكثير، كي يدرك سر العلاقة التي تجمع عكار بسعد الحريري… وكي يعرف أن عكار كانت ولا تزال وستبقى وردة “تيار المستقبل” التي يفوح عطرها اعتدالاً وانفتاحاً ودفاعاً عن “لبنان أولاً”.

واضاف: “قالوا بكل ثقة إن الـ 100 مليون دولار “رشوة” لعكار مقابل استقبال النفايات. ونقول بكل ثقة: ها هي النفايات رحلت بعيداً عن عكار. لكن الـ 100 مليون دولار أتت اليها، لأنها “حقٌ” لها”. وشكر لرئيس الحكومة تمام سلام “وقوفه الى جانب الرئيس الحريري لتحصيل حقوق عكار، وأشرف على إقرار الـ 100 مليون دولار كجزء من الحقوق التي لا مساومة عليها”.

وقدّم الحريري درعا تكريمية الى المشنوق تسلمها عنه محافظ عكار. كذلك، قدم اتحاد بلديات جرد القيطع درعا الى الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء خير. ثم عرض فيلم وثائقي عن المشاريع، مع شرح تفصيلي عنها.

التعليقات مغلقة.