تصريح الحريري الأول بعد مقال نيويورك تايمز

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إصراره على العمل “لتحقيق الاصلاحات المنشودة للنهوض بالبلد وتجاوز الازمة الصعبة التي يمر بها”.

كلام الرئيس الحريري جاء خلال ترؤسه ظهر اليوم في السراي الكبير اجتماع “اللجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات”.

وقال: “مهما شنوا من حملات ضدي ومهما قالوا او كتبوا او فعلوا سأستمر في العمل ولن أتوقف. صحيح اننا نمر باوضاع اقتصادية صعبة ولهذا علينا اتخاذ قرارات جريئة، وهذا امر غير قابل للنقاش لان ما لن نتحمله فعليا هو انهيار البلد”.

أضاف: “كلما قمنا بإنجاز ما، يأتي من يهاجم هذا الانجاز، وبعض السياسين يدعي ان لا ذنب له بما يحصل، في حين ان ما نمر به هو بفعل الخلافات بين كل الاحزاب السياسية بمن فيهم المستقبل”.

وأكم رئيس الحكومة: “ما يهمني هو استكمال هذه الاجتماعات في موازاة تنفيذ المشاريع التي تطالبون بها، ولا سيما تلك التي تتصدر الاولوية في مناطقكم، وتحديد ما يمكن إدراجه منها، سواء في “سيدر” او لدى المنظمات الدولية او ما يمكننا نحن كدولة ان نساهم فيه”.

وأشار الى أن “هناك من يحاول ضرب الاستقرار في البلد. الوضع الراهن صعب ولكن كلما قمنا بإنجاز معين يأتي من يهاجم هذا الإنجاز. ونرى اليوم في وسائل الاعلام بعض الذين لا يفقهون شيئا بالاقتصاد ولكنهم يدعون انهم خبراء في هذا المجال، وكل سياسي لا يفهم الامور الاقتصادية عليه ان يتنحى جانبا والا ينظر على اللبنانيين بأمور الدولار واسعار الصرف وغيرها”.

إشارةً الى أن صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية نشرت تقريراً ذكرت فيه أن الحريري، دفع 16 مليون دولار لعارضة ملابس السباحة، كانديس فان دير ميروين، من جنوب إفريقيا، في العام 2013، كانت بينهما علاقة عاطفية.

التعليقات مغلقة.