رونالدو يلبي رغبة طفل نجا من التفجيرات الإرهابية في لبنان

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والطفل اللبناني حيدر مصطى

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الطفل اللبناني حيدر مصطفى الذي عبر عن رغبته في مقابلة الدون، بعد نجاته بأعجوبة من حادث إرهابي فقد فيه والديه.

حافظ حيدر على رباطة جأشه. ضرب كفاً بكف مع معظم لاعبي ريال مدريد الذين احتشدوا لاستقباله في قاعة الاجتماعات في ملعب سانتياغو برنابيو، إلى أن وصل إلى كريستيانو رونالدو، لاعبه المفضل. هناك، بكى حيدر مصطفى، الطفل الذي خطف منه الإرهابيون، قبل أكثر من شهر، والده ووالدته في تفجيري برج البراجنة المجرمين.

بكى حيدر في اللحظة التي مدّ فيها رونالدو يديه نحوه وضمه إلى صدره، كما روى عم حيدر، محمد مصطفى لـ«السفير» من العاصمة الإسبانية حيث يتواجد مع حيدر هناك.

الرحلة من الضاحية الجنوبية إلى ريال مدريد بدأت بعد نشر صورة حيدر (ثلاث سنوات ونصف سنة) في مستشفى الرسول الأعظم، بقميص ريال الزهري اللون، رافعاً علم «النادي الأبيض» على سارية سريره، مع حلم طفولي بريء بلقاء كريستيانو رونالدو.

وما بين حملة ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، ونادي مشجعي ريال في لبنان، وجهود النادي في اسبانيا «الذي حاول أقصى ما يمكن للاتصال بعائلة حيدر لتحقيق حلمه»، كما أفاد الموقع الإلكتروني لريال أمس، أقلع حيدر فجر أمس الأول من بيروت إلى مدريد. وهناك على أرض المطار استقبله مع عمه وفد من النادي أبلغه أن «هناك مفاجأة تنتظر حيدر الآن في سانتياغو برنابيو».

وفعلاً توجه حيدر وعمه حيث خرج رئيس نادي ريال مدريد فلورنتيونو بيريز لاستقباله خارج قاعة الاجتماعات، ومعه قميص ريال مدريد الرقم 7 الخاص بكريستيانو رونالدو، وقد خيط خصيصاً لحيدر وطبع اسمه عليه. وقام بيريز، وفق ما أكد عم حيدر : بإلباس حيدر القميص المدريدي، وسرّح شعره وحمله بين يديه ودخل به إلى قاعة الاجتماعات. وفي القاعة فوجئ حيدر بكامل فريق ريال مدريد بانتظاره. سلّم على الجميع، ولكن عينيه دمعتا لدى وصوله إلى لاعبه المفضل. رونالدو رحب بضيفه الصغير أجمل ترحيب، وطلب منه أن يلبي دعوة الفريق الى مأدبة غداء اليوم، كما لحضور مباراته غداً على ملعبه ضد فريق «رايو فاليكانو» المدريدي.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية (إيفي) أن نادي العاصمة الإسبانية دعا الطفل حيدر فوراً الى زيارته والتعرّف الى كريستيانو، بعدما نشرت وسائل الإعلام صورة لحيدر جريحاً إثر تفجيري البرج، وهو يرتدي قميصاً لريال مدريد، مبدياً إعجابه باللاعب البرتغالي.

ومن المتوقع أن يصطحب كريستيانو رونالدو حيدر الصغير معه لدى نزوله وزملاءه إلى الملعب لخوض المباراة التي دعي وعائلته لحضورها غداً. ووعد رونالدو حيدر بلقاء آخر بعد المباراة، على أن يعود إلى بيروت الإثنين المقبل.

التعليقات مغلقة.