فاجأت الأطباء بشفائها من السرطان بتناول هذه الفاكهة

110

 

اكتشفت كانديس بعمر 31 سنة أن لديها ورم سرطاني في الغدة الدرقية في مرحلته الأخيرة، حيث قدر الأطباء احتمال بقائها على قيد الحياة بـ5 سنوات فقط بعد في انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى في الجسم في سنة 2011، لكن مع هذا لم تيأس وبدأت بالبحث عن علاج طبيعي يبعدها عن استخدام العلاجي الكيميائي بعدما شاهدت اثنين من أصدقائها فقدا حياتهما بسبب السرطان، لكن كانديس أكدت على أن الذي قتلهما ليس السرطان نفسه بل العلاج الكيميائي، لهذا قررت التوقف عن تلقي هذا العلاج برغم من نصائح الأطباء لها.

وقررت تبديل العلاج الكيميائي بتناول 3 ثمار من الأناناس يومياً، مع فواكه أخرى مثل الكريب والليمون الهندي والليمون الحامض والتفاح والموز والكيوي والبابايا,بالإضافة إلى امتناعها عن تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات الحيوانية بشكل كامل، وبعد المداومة على هذا النظام الغذائي اختفى السرطان من جسمها تماماً بعد ستة أشهر فقط.

وبعدما تفاجأ أطباء “Candice Mare Fox” قالت كانديس لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنها ممتنة جداً لأنها مازالت على قيد الحياة بعدما كانت لديها فرصة العيش لمدة 5 سنوات فقط، استطاعت التخلص من السرطان في ستة أشهر فقط، فقد قررت أن تظهر لأطبائها أنها قادرة على علاج نفسها بدون اللجوء للعلاج الكيميائي، حيث بدأت بتناول الكثير من الفواكه لدرجة أنها في بعض المرات لاتأكل سوى الفواكه فقط لمدة سبعة أيام.

وأعلنت كانديس للجميع بأنها تخلصت من السرطان عن طريق تجويعه، وأضافت قائلة إنها علمت أن البروماليين الموجود في الأناناس والكيوي والبابايا يدمران طبقة البروتينات الحيوانية في خلايا السرطان.

وتنصح كانديس كل المصابين بهذا المرض بتغيير نظامهم الغذائي، مؤكدة أن النظام الغذائي السليم هو العامل الأهم في محاربة السرطان، فالتغذية تلعب دوراً مهما مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم في الحفاظ على صحة الجسم.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.