من هي فيرا خوري : اللبنانية المرشحة لمنصب المدير العام للأونيسكو

469

الأونيسكو على موعد مع مدير عام جديد في تشرين الثاني المقبل، بعد انتهاء ولاية البلغارية إيرينا بوكوفا، رئيسة المنصب حالياً وأول سيدة تسلمت الرئاسة لمدة 8 سنوات، وهي المدة القصوى.

ترشح للمنصب الجديد عدد من الأشخاص ضمن المهلة التى حددها المجلس التنفيذي، وهم: فولاد بلبل أوغلو من أذربيجان، فام سان شاو من فيتنام، مشيرة خطاب من مصر، حمد بن عبد العزيز الكواري من قطر، كيان تانغ من الصين، جوان ألفونسو فونتسوريا من غواتيمالا، صالح الحسناوي من العراق، فيرا خوري لاكويه من لبنان، وأودريه أزولاي من فرنسا.

يرشح المجلس التنفيذي للأونيسكو اسم المدير العام، فيما يقوم المؤتمر العام بتعيينه لفترة أربع سنوات. ويتم اختيار الشخص الذى رشحه المجلس التنفيذي بعد إجراء اقتراع سري خلال الدورة الثانية بعد المئتين للمجلس خلال شهر تشرين الأول 2017. ثم يبلغ رئيس المجلس المؤتمر العام خلال دورته التاسعة والثلاثين، في تشرين الثاني2017 اسم المرشح (أو المرشحة) الذى وقع الاختيار عليه. ويقوم المؤتمر العام باختيار هذا الشخص المرشح وانتخابه من قبل المجلس التنفيذي بعد إجراء اقتراع سري.

فيرا خوري : نجاح لا يعرف الفشل

لم تكن الحرب يوماً دافعاً لفيرا خوري إلى مغادرة لبنان، لكن طموحها وإيمانها بخدمة وطنها عبر العمل في الحقل الديبلوماسي المتعدد الأطراف، شكّلا الحافز الأول للمضي في تكملة دراستها في العلوم السياسية في الخارج بحثاً عن فرصة لتحقيق حلمها.

فيرا خوري لاكوي امرأة لبنانية تخفي وراء شخصيتها الهادئة مسيرة نجاح طويلة، تجلّت بفاعلية كبيرة في الأدوار القيادية المختلفة التي تبوأتها في الأونيسكو، لا سيما عضويتها الأخيرة في “الفريق المستقل من المستشارين”، الذي أنشأه المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، والمكلف بوضع توصيات لتطوير عمل الأمم المتحدة على المدى الطويل.

لم تعرف فيرا خوري الفشل يوماً. تحدت ظروف الحرب وحصلت من جامعة نيويورك على شهادة الماجستير في العلوم السياسية. تابعت مسيرتها في الديبلوماسية المتعددة الأطراف، وباتت من النساء العربيات القلائل اللواتي ترشحن لمنصب إدارة منظمة الأونسكو، وهي اليوم مرشحة لبنان للانتخابات التي ستجرى في تشرين الأول 2017 في باريس.

أكثر من 20 عاماً أمضتها خوري لاكويه في أروقة الأونيسكو، ما أتاح لها الإمساك باللعبة الداخلية للمنظمة. واكبت كلّ ما أنتجته الأونيسكو من نصوص قانونية واتفاقات دولية، وشاركت في كل لجانها، وتعرّفت إلى كل مشاكلها وحاجاتها، لذلك تسعى جاهدة الى تحقيق أهداف التنمية في منظمة الأونيسكو.

تشغل خوري حالياً مركز عضو في لجنة عالمية في نيويورك شكلها المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، لتقديم توصيات إصلاحية لنظام الامم المتحدة، ومن ضمنه الأونيسكو، عن كيفية تعاون كل منظمات الأمم المتحدة لتحقيق الأهداف الـ17، أي مفكرة 2030، وهي المدة الزمنية المحددة لتحقيق الأهداف.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.