السعودي تفقد مكان الإنفجار في صيدا : الأكيد ان الموساد يقف خلف العملية

279

تفقد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي مكان الإنفجار الذي وقع أمس في المدينة – حي الوسطاني، يرافقه مدير ثانوية “الإيمان” الإسلامية عضو المجلس البلدي كامل كزبر وعضو المجلس المهندس علي دالي بلطة والمهندس خضر بديع ورئيس الدائرة الهندسية الدكتور زياد حكواتي والمهندسة ليلى مرضعة.

كما عاين السعودي الأضرار في منازل مجاورة وفي الثانوية التي تضررت الأقسام السفلية منها حيث المكتبة العامة وصفوف النشاطات.

السعودي

وعلى الاثر، قال السعودي: “إن ما جرى مؤسف، ومن المؤكد ان كل الخيوط تتكشف والارجح بل الأكيد أن الموساد يقف خلف العملية والسيارة المستهدفة كان المقصود أن يكون صاحبها بداخلها انما العناية الإلهية تلطفت وأنجته من الموت. ونحمد الله أن الأضرار في ثانوية الإيمان اقتصرت على الماديات لأن الأحد يوم عطلة، والسيارة المستهدفة كانت على السطح الملاصق لسور الثانوية والأقسام السفلية”.

وأشار إلى أنه “كلف الدائرة الهندسية في البلدية برئاسة الحكواتي، القيام بمسح شامل للأضرار الناجمة بفعل الإنفجار، على أن تجول اللجنة المختصة على كافة المتضررين لتسجيلهم لتحديد ما يمكن القيام به تجاههم”.

وإذ نوه بـ”جهوزية فرق فوج إطفاء صيدا والدفاع المدني والشرطة البلدية وفرق الإسعاف التي هرعت إلى المكان من أجل إطفاء حريق السيارة المستهدفة ومنع امتداده، ومد يد المساعدة للاهالي”، حيا “كافة القوى الأمنية والعسكرية التي هرعت إلى المكان فور حصول الإنفجار”. كما نوه بـ”مبادرة مجلس الجنوب إيفاد لجنة مسح الأضرار التي باشرت عملها ميدانيا”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.